يدعو مركز وثائق وتراث صلاح ألدين بجامعة تكريت ممن لديهم اهتمام بالموروث الشعبي وأدبه الى المشاركة بالمسابقة التي سيقيمها المركز  للقصة التراثية القصيرة وستكون هناك جوائز قيمة لصاحب أفضل قصة كما ستنشر هذه القصص بعدد خاص من مجلة التراث التابعة للمركز.
ويستطيع المشارك ارسال قصته على العنوان التالي:
  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
او ارسالها على هذه الصفحه
وقال د. سامي الزهو مدير مركز وثائق وتراث صلاح الدين إن أهمية هذه المسابقة تأتي أولا للتعريف بموروثنا العربي والإسلامي العريق وثانيا للحفاظ على هذا الموروث  من الضياع بأن يحفظ مكتوبا ليبقى محافظا على ثيمته الأصلية لأننا نعرف إن الحكايا الشعبية هي عمل أدبي يتم تناقله من جيل إلى جيل شفاهيا وبسبب كثرة التناقل هذا  قد تفقد الكثير من عناصرها الحقيقية.

واضاف الدكتور سامي الزهو إن الحكاية الشعبية لها أهمية كبيرة في حياة الشعوب لأنها تحاكي أحداث قد وقعت فعلا في أحيان كثيرة واكتسبت نوعا من الصفات كالبطولة مثلا لشخصيات أصبحت مضربا للامثال أو احداث مهمة كان وقعها مؤثرا على مجتمع بأكمله.

وبين الدكتور سامي الزهو إن الكثير من الشخصيات الاجتماعية المؤثرة سياسية كانت أم أدبية أو تربوية استطاعت أن توصل أفكارها إلى المتلقي بالاستعانة بهذا الموروث الغزير بالبطولات والايثار والقصص الإنسانية الكثيرة التي بقي صداها ليومنا هذا لأهمية الموروث بحياة الناس، لذلك يدعو مركزنا كل الذين أحبوا تراثنا الأصيل ولديهم اهتمام كبير به المشاركه بهذه المسابقة لنفعل تراثنا ونحتفظ به لأجيالنا القادمة.

Go to top