بروح وطنية عالية وإيمانا بأهمية تراث بلده العراق وتخليدا لامجاده العريقة كي يبقى تاريخا مشرفا كما عرفته البشرية وعبر مراحله المختلفة أهدى السيد ابراهيم يوسف كوشان المواطن العراقي الأصيل اليوم الأربعاء 23 كانون الثاني  2019   الى مركز وثائق وتراث صلاح الدين بجامعة تكريت بنادق عدد 2 من نوع  ( برنو ) كانت عائلته قد احتفظت بها لسنوات طويلة وخوفا من ضياعها وفقد أهميتها  وجد من الأنسب أن تأخذ هذه المقتنيات مكانها  المناسب والحقيقي للحفاظ عليها ولتبقى شاهدا للأجيال تروي حكايات وبطولات العراقيين وهم يقارعون  المحتل وكل من دنس أرضهم الطاهرة المقدسة  فكان  مركز وثائق وتراث صلاح الدين المكان المناسب لاحتضانها إلى جانب المئات من المقتنيات التي حوتها خزانة المركز لتبقى شاهدا على أصالة بلدنا العريق.
وبهذه المناسبة شكر الدكتور سامي الزهو مدير مركز وثائق وتراث صلاح الدين إلسيد ابراهيم يوسف كوشان مبادرته الطيبة والتي تعبر عن عمق وطنيته وغيرته على تراث امته  .
وقال مدير مركز وثائق وتراث صلاح الدين إن ماقام به السيد ابراهيم يؤكد اقتدار الشعب  العراقي في الحفاظ على اللحمة الوطنية رغم التحديات الخطيرة التي مرت عليه  وانه أثبت قدرته على الاستجابة الإيجابية بكل قوة  وفعالية والأمثلة البسيطة على ذلك مشاركاته الفعالة في أحياء التراث من خلال التبرع بما يمتلك من مقتنيات قديمة واثارية مهمة  واليوم أثبت السيد ابراهيم يوسف كوشان وعيه بأهمية التراث من خلال اهدائه المركز مقتنيات مهمة جدا لانها ترصد حركة تاريخ بطولات العراقيين وفروسيتهم في مقارعة الغزاة الطامعين وهذه الخطوة أثبتت إن أبناء العراق لا يفرطوا بارضهم وتراثهم مهما قسى  الزمن عليهم.
وأوضح الدكتور سامي أهمية الدور الكبير الذي يقوم به الدكتور مربد صالح ضامن الجبوري مدير مركز صلاح الدين الأيوبي للدراسات التاريخية والحضارية في جامعة تكريت على إشاعة ثقافة تعزيز الهوية الوطنية بين مواطنيه وكان سببا مباشرا  بتوعية الذين يلتقي بهم لرفد المركز بما يمتلكون من تراثيات شاكرا اهتمامه وحسه  الوطني العالي.
photo 2019-04-28 23-19-40
photo 2019-04-28 23-19-50
photo 2019-04-28 23-20-00
photo 2019-04-28 23-20-14
Go to top